7atem33
مع حاتم الحياه احلى



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 عائشة رضي الله عنها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
غزل

avatar

عدد المساهمات : 148
شوف حالك : 403
7atem33 : 10
تاريخ التسجيل : 17/07/2009
العمر : 25

مُساهمةموضوع: عائشة رضي الله عنها   الإثنين يوليو 20, 2009 6:15 pm

نتابع مع بعض السير الخالدة لأمنا الثالثة
رضي الله عنها وارضاها



وقد أحب رسول الله عليه الصلاة والسلام خطيبته الصغيرة كثيرًا، فكان يوصي بها أمها أم رومان قائلاً: "يا أم رومان، استوصي بعائشة خيرًا واحفظيني فيها"، وكان يسعده كثيرًا أن يذهب إليها كلما اشتدت به الخطوب، وينسى همومه في غمرة دعابتها ومرحها


:::::::


ثم إن رسول
الله صلى الله عليه وسلم هاجر مع رفيقه أبي بكر الصديق إلى المدينة وخلفوا
وراءهم في مكة آل النبي عليه الصلاة والسلام وآل أبي بكر، ولما استقر عليه
الصلاة والسلام بالمدينة المنورة أرسل من يحضر أهله وأهل أبي بكر.


وقد تعرضت الأسرتان في طريق الهجرة لمصاعب كثيرة وأخطار عديدة أنقذتهم منها العناية الربانية


وقد
صبروا رضي الله عنهم وتحملوا مصاعب تلك الهجرة وأخطارها تاركين خلفهم
الأهل والوطن ومرابع الصبا مُضحين بذلك كله في سبيل هذا الدين العظيم،
مبتغين أجرهم عند الله، وهذا خير ما ينبغي أن يتربى عليه الجيل المؤمن.


فالمسلم
الحق مستعد بكل نفس راضية مطمئنة أن يضحي بكل غالب ونفيس في سبيل ما
يعتنقه من دين عظيم ومبادئ سامية، غير مبالٍ بما قد تؤدي إليه هذه التضحية
من أخطار أو خسائر مادام قلبه عامرًا بهذا الدين العظيم، ونفسه مطمئنة
بتعاليم ربه الكريم.






وصلت
العروس المهاجرة إلى المدينة المنورة، وهناك اجتمع الحبيبان، وعمت البهجة
أرجاء المدينة المنورة وأهلت الفرحة من كل مكان، فالمسلمون مبتهجون
لانتصارهم في غزوة بدر الكبرى، واكتملت فرحتهم بزواج رسول الله صلى الله
عليه وسلم بعائشة.




وقد
تم هذا الزواج الميمون في شوال سنة اثنتين للهجرة وانتقلت عروسنا إلى بيت
النبوة، ولقد كانت هذا النقلة من أجمل ذكريات عائشة وأغلاها، وكون هذه
النقلة في شهر شوال فقد أحبت أم المؤمنين هذا الشهر، واستحبت أن يُبنى
بنسائها في شهر شوال، فهو عندها شهر الخير والبركات.



ثم تصف لنا وليمة العرس فتقول: "والله
ما نحرت علي من جزور ولا ذبحت من شاة، ولكن جفنة كان يبعث بها سعد بن
عبادة إلى رسول الله يجعلها إذ ذاك بين نسائه، فقد علمت أنه بعث بها".


ولقد
كانت أسماء بنت يزيد ممن جهزت عائشة وزفتها إلى رسول الله عليه الصلاة
والسلام، وهي تحكي لنا عن تقديمه عليه الصلاة والسلام اللبن إلى ضيوفه
وإلى عروسه فتقول أسماء رضي الله عنها:
"زينت
عائشة لرسول الله ثم جئته فدعوته لجلوتها، فجاء فجلس إلى جنبها، فأتي بلبن
فشرب ثم ناوله عائشة، فاستحيت وخفضت رأسها. قالت أسماء: فانتهرتها وقلت
لها: خذي من يد النبي، فأخذت وشربت شيئًا، ثم قال النبي عليه الصلاة
والسلام: أعطي أترابك".




ثم إنها رضي الله عنها تصف جهاز حجرتها فتقول: "إنما كان فراش رسول الله الذي ينام عليه أدمًا حشوه ليف".


ولم يكن في حجرة السيدة العروس مصباح تستضيء به، دل على ذلك حديثها:
"كنت أنام بين يدي رسول الله ورجلاي في قبلته، فإذا سجد غمزني فقبضت رجلي
فإذا قام بسطتهما قالت: والبيوت يومئذ ليس فيها مصابيح، فسئلت: لماذا لم
يكن فيها مصابيح؟ فقالت: لو كان عندنا دهن مصباح لأكلناه".


وبعد فهذا هو وصف العروس المباركة لحفل زواجها ومهرها ومنزلها وجهازها،


وبتأملنا لوصفها السابق يتبين لنا بجلاء يسر حفلة زواج رسول الله عليه الصلاة والسلام بعائشة وتواضعها وزهد مهر العروس وقلّته.


:::::::::


]وهذا
على عكس ما يحدث في عصرنا الذي انتشرت فيه المغالاة في المهور، وارتفاع
تكاليف الزواج، والبذخ والإسراف البالغ في تأثيث بيت العروسين وجهازهما،
وهذا الأمر لا يساعد على النكاح، بل إنه أثر سلبًا في أفراد المجتمع..

تلك
المظاهر الجوفاء أثقلت كاهل الغني فضلاً عن الفقير الذي حاول مجاراة الغني
نزولاً على التقاليد فركبه الدَيْن، والدين ذل في النهار وهمّ في الليل،
إن كان ما زاد على النفقة المشروعة في النكاح فهو ما لا يقره الشرع



وقد ظهرت ثمرة هذه المغالاة وهذا السرف،
وهي إما عزوف الشباب عن النكاح وإما خروج المرأة من سترها الذي فرضه الله
عليها لتستطيع الإسهام في تحقيق أوهام النفوس التي لا تمت إلى مقاصد
النكاح بصلة من الصلات فيكون الفساد الكبير.




هكذا
اجتمع الحبيبان يبعث بعضهما لبعض مشاعر الحب والمودة، ويبنيان بيت الزوجية
السعيد.. وقد كانت عائشة رضي الله عنها صغيرة السن لكنها كانت متفهمة
للحياة المقبلة عليها، مدركة للمهمة الملقاة على عاتقها، فهي ليست زوجة
عادية بل زوجة نبي، وعليها أن تساعده على نشر الرسالة السماوية وبناء أسس
الدعوة الإسلامية





_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أألدمعة
مشرف البيت بيتك
مشرف البيت بيتك
avatar

عدد المساهمات : 2139
شوف حالك : 2262
7atem33 : 16
تاريخ التسجيل : 09/07/2009
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: عائشة رضي الله عنها   الثلاثاء يوليو 21, 2009 8:36 am

بارك الله فيكي

و جزاكي كل خيرررررررررررر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
غزل

avatar

عدد المساهمات : 148
شوف حالك : 403
7atem33 : 10
تاريخ التسجيل : 17/07/2009
العمر : 25

مُساهمةموضوع: رد: عائشة رضي الله عنها   الثلاثاء يوليو 21, 2009 2:01 pm

الله يسلــــــــــــــــــــــــــــــــــــــمك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أألدمعة
مشرف البيت بيتك
مشرف البيت بيتك
avatar

عدد المساهمات : 2139
شوف حالك : 2262
7atem33 : 16
تاريخ التسجيل : 09/07/2009
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: عائشة رضي الله عنها   الثلاثاء يوليو 21, 2009 2:45 pm

و يسلمك انتي كمان يا حبيبتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
medo elfanan 2010

avatar

عدد المساهمات : 17
شوف حالك : 19
7atem33 : 10
تاريخ التسجيل : 10/10/2010
العمر : 21
الموقع : www.medo2010m4.ahlamontada.com

مُساهمةموضوع: رد: عائشة رضي الله عنها   الجمعة ديسمبر 24, 2010 1:16 am

شكرا







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.medo2010m4.ahlamontada.com
 
عائشة رضي الله عنها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
7atem33 :: القسم الاسلامى :: شخصيات اسلاميه-
انتقل الى: